03‏/08‏/2016

قصص صور من ذاكرة وطن منسي (2)




من عزيز ‫#‏مصر الى عزيز ‫#‏شنكال
كثيرة هي قصص بلاد الشمس (كوردستان) والقليل القليل منها ما وصلت الى المتلقي من اللغات الاخرى، ولولا التغييرات الحضارية في العشرين سنة الاخيرة لما كان الكثيرين يعرفون عنها .
الاعلام الجديد او صحافة المواطن كان له اثر كبير لكي ترى الكثير من القصص النور،حتى وصلت لتجسد ذاكرة الانسانية في زمن طغى مأسي الحرب والدمار والتعصب الديني على كل الاحداث في منطقتنا. لا اريد ان اروي قصة بقدر ما اريد ان اتكلم عن قصة صور من الجغرافية المنسية على خريطة العالم المتوحش .
قصص صور ربما شاهدته وتداولته وتعاطفت معه وابكاك لكنك لا تعرف قصته وربما تاثرت بجنون المستخدم الرقمي فاقتادك الى دهاليز التضليل بعلم او بغير علم .
هنالك صور كثيرة بكثرة المأسي التى مرة بها ابناء جلدتي لكني ساركز على قصة صور محددة لاطفال قضوا ليجسدوا قمة مأساة شعب عانى الكثيرالكثير من المأسي خلال المئتي سنة الماضية بيد الجلادين فتحولوا من رموز لضحايا مجموعة بشرية باسم الكورد الى ضحايا الانسانية .
كثيرة هي القصص والصور التى افجعتنا بعد دخول ارهابيي داعش الى شنكال وستدون الذاكرة البشرية صور لمأسي كثيرة، لكن صورة الطفل عزيز ستعلق في الذاكرة وكلما بحثت عن ما دار في شنكال ستظهر لك صورة ‫#‏عزيز_شنكال .
عندما فرة الايزيديين من ديارهم وفي الفوضاء العارمة وجد الطفل عزيز مرميا في براري منطقة شنكال التي تعرضت لهجمات تنظيم داعش الإرهابي . وبعد ايام عثر على عزيز وهو في حالة صحية متدهورة اوصل مقاتلوا وحدات الحماية الشعبية عزيز الى مشفى في ديرك قامشلو السورية لكنه توفي في 31/8/2014 نتيجة لتعرضه لجوع وأشعة الشمس وارتفاع درجات الحرارة ورغم محاولة الطاقم الطبي في مشفى ديرك لإنقاذ حياته إلا أنه فارق الحياة صبيحة التاريخ المدون .
وقد دون استاذ المسرح والمخرج الكوردي قطب الدين صادقي احد ابرز المسرحيين الكورد قاطبة، مأساة شنكال وقصة الطفل عزيز في عمل مسرحي بأسم (عزيز شنكال) عرض في شهر شباط 2015 في طهران لعشر ليالي متتالية .
.
مصدر وملتقط الصورة خير معروف
ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق