07‏/04‏/2014

انقذوا بيئة نهر الفرات


نهر الفرات من الفلوجة



الماء كما الانسان وكل شيء في العراق بلد الخيرات، اصبح في مهب الريح، وبلاد الرافدين بسبب عنجه و غباء سياسيها بدون استثناء ستفقد ثروة انسانية يدفع ثمنها بيئتنا الام والشعب المغلوب على امره .
تتوالى الاخبار حول جفاف نهر الفرات في خاصة جفافه في شمال محافظة بابل، في نفس الوقت تظهر صور لجاف النهر في الفلوجة محافظة انبار بين هذا وذاك يبدو ان يد الوسخة للسياسيين طال العصب الرئيسي للحياة لتكون ورقة ومادة انتخابية . والخسارة الكبرى ستكون للبيئة العراقية والانسان العراقي خاصة في المنطقة الغربية وهذا ما يدعونا الى وقفة جادة من جميع، منظمات بيئية عالمية واقليمة ومحلية ونشطاء بيئيين .  

الصور : مجرى نهر الفرات في الفلوجة و شمال بابل 


نهر الفرات شمال بابل








ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق