28‏/08‏/2011

عندما تعشق الارض
بقلم aso wahab
منذ الطفولة وانا احمل في جيب بنطالي ذرات من تربة هذا البلد، قبل دقائق من وفاته امسك جدي بيدي وبصمت فرد كفي ووضعها بيدي واستجمع كل قواه ونظر لي وقالها بعينين مدمعتين ، لا تفرد يدك لريح فهذا ما اوصاني به جدي وقد اوصاه به جده .... عبر الازمنة تناولها الابن عن ابه او جده واليوم هو لك .
مر الزمان ودار بنا الزمان وتلك الذرات تنتقل من جيب الى جيب ولا تنقص ذرة، في بعض لحظات اشمها فتفوح منها رائحة جدي ذلك الذي علمني كيف اعشق هذا الارض ..........ووووووو ......... .
ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق