12‏/01‏/2015

كيف انقذ عائلة ملازم عدنان محمد ابنهم المحاصر في كوير


قصة حقيقية من ساحة المعركة مع داعش

قرابة الساعة الثانية عشر مساء من ليلة 9 على 10 من الكانون الاول 2015  رن هاتف المحمول لابي (كما سرد سردار الاخ الصغير للملازم عدنان) كان المتصل اخي عدنان وقد طلب النجدة من ابي وانه جريح اما باقي زملائه فقد ستشهدوا .

صورة للملازم عدنان محمد في مستشفى اربيل بعد انقاذه
في غضون نصف ساعة جمعنا ابي ومجموعة من الاقارب وأنطلقنا في سيارتين من كلار الى كوير كان ابي على أتصل من المحمول مع اخي وطوال فترة سيرنا الذي استغرق 7 ساعات اطلع والدي على تفاصيل كثيرة سردها له اخي الملازم عدنان المجروح (الاب من البيشمركه القدامى متقاعد برتبة رائد ومنذ اعتداءات داعش على كوردستان رج كما رجع المئات من البيشمركه القدامى الى الخدمة في صفوف حرس الاقليم) .
حسب مصادر في وزارة البيشمركه فأن 100 الى 150 عنصر مدرب واجنبي بحسب مظاهر المقتولين منهم هاجموا في ليلة 9/10 من الشهر الحالي مدينة كوير استطاعوا خلالها احتلال جزء من المدينة لمدة 6 ساعات واستشهد في العملية 30 من افراد الاسايش وحرس الاقليم ومدنين، كما قتل اغلب المهاجمين وجثث الكثير منهم تحت سيطرة قوات حرس الاقليم واعادة السيطرة على كامل كوير .
يقول (ابراهيم محمد) الاخ الاكبر للملازم عدنان (عندما وصلنا الى كوير التقى ابي بالقيادات الميدانية بعد ان عرف عن نفسه. كانت المعارك عنيفة وقد بدأ هجوم البيشمركه لاستعادة الاماكن التى سيطرت داعش عليها وقد كانت من اكثر من جهة )ويتابع (طلب ابي سيارة همر مصفحة من القادة الميدانين، بعد ان لبوا طلبه انطلقنا مع ابي الى المكان الذي حدده له اخي عبر الهاتف المحمول كنا اثنى عشر شخصا مسلحين، استطعنا من كسر احدى خطوط المواجهةو فك الحصار عن اخي (الملازم عدنان) والوصول الية وانقاذه مع احد الافراد الاخرين من البيشمركه والذي كان مجروحا هو الاخر) . وفي تعليق له على الفيسبوك يقول هيمن جلال (لقد تمكن عمي واقاربي من كسر الحصار حول الملازم عدنان بعد ان قتلوا 4 من مهاجمي داعش وانقاذه) . 

يقول سردار محمد، لقد انقذنا اخي والحمد لله وهو الان يرقد في احد مستشفيات اربيل وحالته الصحية مستقرة، كما استطعنا من انقاذ شخص اخر وحالته الصحية مستقرة ايضا . 
ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق