03‏/11‏/2012

قصة صورة





قالها القاضي محمد (اول رئيس لجمهورية مهاباد- شرق كوردستان) مبتسما عندما ساقه جلاوزة النظام الايراني الى حبل الاعدام (انه لشرف كبير ان اعدم وحذائي فوق رأس اعداء بني جلدتي)، فاصبحت منذ ذلك الحين الابتسامة عند حبل المشنقة ثقافة لثورين الكرد الذين يعدمون وبشكل شبه يومي على يد احفاد شاه عباس الصفوي .
الصورة تحكي نفس الحكاية باختلاف الاسماء والمكان والزمان، شاب كوردى من شرق كوردستان ابا ان ينحني امام جلادهِ فاصبحت صورته قصة للاجيال القادمة، وحكاية يروى وكابوس للجلادين، وقد قاله الجواهري في رائعته الشعرية

شعب دعائمه الجمـــاجم والــدمُ
تـتـحـطـم الدنـيا ولا يتحـَطـٌـمُ
ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق