20‏/10‏/2011

رحماك يا رب
وكأن قطارن صدمني كان وقعه عليه كالبرق ولم اتمالك نفسي، صدقا لم اعرف كيف كتبت الكلمات فبكيت وانا اكتب، ماهذا يالله ................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................ المعذرة لا استطيع ان اكتب اكثر من هذا ...
فالصورة بالف كلمة ..
ئەم بابەتە چۆنە ؟

0 كۆمێنت:

إرسال تعليق